حجر البناء القديم المتجدد
محمد ابو ياسين
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع محمد ابو ياسين
ردود محمد ابو ياسين

حجر البناء القديم المتجدد



انقل لحضراتكم هذا الموضوع عن الحجر الاردني و هو شبيه تماما للحجر السوري و المصري المعروف بالفرعوني الحجر الاردني مادة طبيعية مدهشة كان لها دور على مر التاريخ في التشييد والبناء، المعماريون ومصممو الديكور إلى هذه المادة المدهشة التي بوسعها أن تضفي الكثير من الجمال والروعة على المنازل، ساعد على تأييد هذا الاتجاه ما تتميز به الحجر الأردني من تنوع في الأنواع والأشكال والألوان. الآن أمكن للصخور أن تساهم في جماليات المكان ليس في البناء فقط وإنما في تكوينات صخرية جميلة في الغرف والزوايا والحدائق والحمامات، حتى السفرة أمكن استخدام حجارة البناء والصخور عليها بشكل جمالي فريد، الكاتبة الإنجليزية هيلاري هاندلبيرج تقدم في كتابها "إحساس الصخور" عددا من الأفكار الجديدة لاستخدامات حجارة البناء والصخور في الديكور المنزلي. تقول الكاتبة " تعبر حجارة البناء والصخور أينما وجدت عن الصلابة والبقاء وقوة الطبيعة، كما أنها تعبر عن النبل والأخلاق، فقد كانت الطبيعة الصامتة دوما ملهمة لخيال الشعراء والمفكرين، وحجارة البناء والصخور تمثل الطبيعة الصامتة التي لا تتكلم ولكنها توحي بالعديد من الأفكار، أحاسيس كثيرة تمنحها حجارة البناء والصخور ليست موجودة في أي مادة أخرى من مواد البناء" تضيف الكاتبة "منذ العصور الأولى وحجارة البناء والصخور تمدنا بالحماية والأمان، وتستخدم في تشييد القصور والمباني، ولكن ابتداء من أوائل القرن العشرين شهدت استخدامات حجارة البناء والصخور تطورا كبيرا، فقد استخدم المعماري البريطاني لوتينز حجارة البناء والصخور في عمل المباني المرتفعة، وكان يجمل حجارة البناء والصخور ويغير من أشكالها باستخدام آلات معينة، أما المعماري الأمريكي فرانك ليويدرايت فقد استخدم حجارة البناء والصخور في عمل المباني المنخفضة، مؤكدا أن جمال حجارة البناء والصخور يكمن في حالتها الخشنة دون أي تعديل". المعماريين الجدد بدأوا من هذا التوقيت في اختيار وانتقاء الحجر الأردني لإضفاء إحساس الماضي الكلاسيكي، وقد قام المصممون في العصر الحديث باستخدام حجارة متنوعة الأحجام والأشكال في تصميم المنزل وتشييده، وليس ذلك فقط، ولكن في ديكورات وتفاصيله الداخلية أيضا، وبفضل جمال حجارة البناء والصخور وقوتها ومقاومتها للظروف المختلفة وبقائها لفترات طويلة أصبحت تستخدم في أماكن كثيرة بالمنزل كالصالات والمطابخ والحمامات، منها صخور الإردواز التي تستخدم في عمل السلالم لسهولة تقطيعها. حجارة البناء والصخور بأنواعها المتعددة تمنح أحاسيس مختلفة، فقد تبدو أحيانا ملساء توحي بالنعومة، أو مصقولة توحي بالفخامة أو صخوراً عشوائية تمنحك الإحساس بالريف، ويرغب بعض المعماريين في تقطيع الحجرة إلى مربعات ومستطيلات لامعة، بينما يفضل البعض الآخر الأشكال العشوائية غير المنتظمة التي تصلح للمنازل الريفية وفيلات الشاطئ . صخور الإردواز والحصى تصلح للمنازل الريفية، وفي المطابخ الحديثة والتقليدية يستخدم الرخام والإردواز، أما الحمامات فيمكن استخدام الرخام، و الجرانيت للأرفف والرخام للحوائط، ووضع حجارة البناء والصخور الجيرية أو الإردواز على الأرضيات. مصممو الديكور المعاصرون أدخلوا الحجارة والصخور أيضا إلى أبعد من ذلك باستخدامها كإكسسوارات متنوعة في الزوايا والموائد والحوائط تقول الكاتبة "ربما لا تكون لديك القدرة على استبدال سجادة حجرة معيشتك بصخور الأردواز أو الأرضية بالجرانيت، ولكن يمكن أن تدخل الحجر الاردني لمنزلك في شكل وحدات صغيرة كآنية زرع خلابة أو رف أنيق أو بوضع مجموعة من حجارة البناء والصخور التقطت من على الشاطئ في زاوية ما، مثل هذه التفاصيل الصخرية وسيلة من وسائل نقل الطبيعة إلى البيئة الحديثة، فحجارة البناء والصخور تعطي إشارة جميلة إلى البيئة الخارجية". تستخدم حجارة البناء في البيوت كزخرفة وإكسسوار، وتدل على ثراء وفخامة المنزل، وذلك عند استخدامها في عمل الأعمدة والمدفأة والأرضيات الرخامية ودرابزين السلالم، لذلك يمكن أن نأخذ الحجارة كما هي ونستمتع بها في المنزل كما نريد. طريقة انتقاء حجارة البناء والصخور وترتيبها جزء من شخصيتك وهي التي تبعث على الخصوصية والسعادة، فمثلا يمكنك انتقاء بعض الحجارة لتضعيها فوق فوط سفرة الطعام بعد تزيين كل منها بشريط جميل ولتزيين الحدائق خارج المنزل أيضا يمكن أن تضفي حجارة البناء والصخور على المكان جمالا وروعة، حيث تتناسق وتتناغم مع المواد الحديثة كالزجاج والصلب لتبدو كتحفة فنية. فتستخدم الحجر الأردني في الحدائق المنزلية، حيث تزين الحدائق بالرخام والجرانيت، ومن العصر الروماني تشيد الحدائق وتزين باستخدام الرخام وحجارة البناء والصخور الملونة، ويمكن عمل أشكال جمالية بالحديقة من حجارة البناء والصخور مثل جرار ماء أو أواني زرع أو نافورة جميلة".

نشر بتاريخ 31-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة