غالبية الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم تتبنى تقنية الشبكات ا
ايمن الشهاوى
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع ايمن الشهاوى
ردود ايمن الشهاوى
أشارت دراسة أجرتها The Business Journals إلى أن 71% من الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم أصبحت متنقلة. فلقد أوضحت الدراسة أن غالبية الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم أصبحت تتبنى تقنية الشبكات اللاسلكية، والتي تسمح للموظفين بأن يعملوا بكفاءة خارج مكاتبهم وهذا وفقا للدراسة التي نشرتها Portfolio.com.

وذكرت الدراسة أن هناك تزايدا واضحا في أعداد الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تسمح بالعمل خارج المكاتب، وهذا خلال أكثر من 30% من الوقت.

ووفقا للدراسة، فإن الموظفين يعملون خارج مكاتبهم في المعتاد أكثر من نصف الوقت، أي ما يعادل حوالي 56 ساعة أسبوعيا. وعلى المستوى الجغرافي، فإن الموظفين الذي يعملون عن بعد وخارج مكاتبهم أكثر انتشارا وتوزعا في الجنوب، وهذا بنسبة 39%.

وهذه الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم تتبنى وتستخدم أحدث التقنيات لكي تظل على اتصال، وتزيد من نمو عائدات الأعمال. ويعتقد 59% من المشتركين بالدراسة أن البقاء على اتصال من خلال خدمات الشبكات اللاسلكية والتطبيقات تعتبر ضرورية لنجاح أعمالهم.

ووجدت الدراسة أن هذه المجموعة التكنولوجية تقضي وقتا أطول في إنجاز الأعمال خارج المكاتب التقليدية، وهذا بالبقاء على اتصال بالأعمال من خلال الهواتف الذكية، أو الحاسبات المحمولة.

أيضا كشفت الدراسة أن 88% من المهنيين الذين يعملون من خارج مكاتبهم يستخدمون الشبكات الاجتماعية، وهذا مع وجود نسبة قدرها 60% منهم يستخدمون الوسائل الاجتماعية للتسويق لأعمالهم. هذا إلى جانب أن 80% من المهنيين مستخدمي الشبكات اللاسلكية يشعرون أنه من الضروري أن يكون لديهم الإمكانية للوصول إلى معلومات أثناء تواجدهم خارج مكاتبهم.

ومن بين النتائج الأخرى التي توصلت إليها الدراسة أن 64% من أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم الذين يعتبرون من المهنيين الذين يستخدمون الشبكات اللاسلكية يقضون أكثر من 8 ساعات يوميا في الاتصال بأعمالهم من خلال الحاسب الآلي، والهواتف الذكية، كما أن 38% يقضون 11 ساعة أو أكثر على أجهزتهم.
نشر بتاريخ 31-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة