الذهب أفضل الأصول أداء في العالم.. وتضاعفت أسعاره أكثر من مر
محمد ابو ياسين
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع محمد ابو ياسين
ردود محمد ابو ياسين
الذهب أفضل الأصول أداء في العالم.. وتضاعفت أسعاره أكثر من مرتين منذ انهيار «ليمان براذر»



[color=green]توقع تقرير حديث أن تواصل أسعار الذهب ارتفاعها إزاء حالة الشك المستمرة التي تسيطر على الأسواق العالمية، وتباطؤ الاقتصاد في الدول المتقدمة، مشيراً إلى أن سعر الذهب قد ارتفع بنسبة 13% خلال العام 2011.[/color]
[color=green]البنوك المركزية زادت شراءها للذهب لتنويع احتياطياتها ,وعدد التقرير ثمة عوامل عدة تدفع باتجاه كون الذهب الأصل الاستثماري البديل للمستثمرين، وبالتالي ارتفاع الأسعار، كان أهمها الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية السائدة، التوقعات بارتفاع التضخم، وقوة الشراء من قبل البنوك لتنويع الاحتياطيات.[/color]

[color=green]وواصل سعر الذهب ارتفاعه في الوقت الذي زادت فيه الشكوك حول الديون في أوروبا والولايات المتحدة من الطلب على هذا المعدن كملاذ آمن، وقد ارتفع سعر الذهب الفوري بنسبة 13% هذا العام، حيث بلغ 1.611 دولار، وقفز سعر الذهب تسليم شهر أغسطس في نيويورك إلى 1.624 دولار، وهو السعر الأعلى تاريخياً، حيث تخطى السعر القياسي السابق 1.610 دولار للأونصة الذي سجل في 19 يوليو 2011م.[/color]
[color=green]وتشير المقارنة الفصلية إلى ارتفاع معدل سعر الذهب على مدى العشرة فصول الماضية ليصل إلى 1.505 للأونصة في الفصل الثاني من عام 2011 بزيادة قدرها 8.8% عن الربع الأول من عام 2011.[/color]
[color=green]وتجدر الإشارة إلى أن سعر المعدن الثمين واصل ارتفاعه خلال العقد الماضي، حيث ارتفع 500% من مستوى سعر 250 دولارا في عام 2001 إلى أكثر من 1.600 للأونصة في الوقت الحالي.[/color]
[color=green]وفقاً للتوجه هذا العام، يتبين أن أسعار معظم السلع الأساسية كانت متقلبة في الربع الثاني من عام 2011، وذلك للعديد من الأسباب التي شابت تقلبات الأسعار وانخفاضها، من بينها تزايد نسب الخطر الجيوسياسية، والظروف المناخية القاسية، والشكوك حول النمو الاقتصادي العالمي، والتغيرات المستقبلية التنظيمية المحتملة لبعض مشتقات السلع، وكان الأسبوع الأول من مايو 2011 قد شهد عمليات بيع كبيرة في أسواق السلع الأساسية، وهذا بدوره أثار مخاوف بشأن التنوع على المدى الطويل والفوائد المتعلقة بالتحوط في السلع.[/color]
[color=green]هذا وعانت معظم السلع بين 29 أبريل و6 مايو 2011 من أكبر تراجع في الأسعار منذ عام 2008 ومع ذلك، فقد انخفض سعر الذهب بنسبة 4.4% فقط، مقارنة بانخفاض بنسب بلغت 13% في أسعار النفط وانخفاض آخر مقداره 25.6% في أسعار الفضة، وبشكل عام تميل أسعار الذهب إلى ضعف الارتباط بغيرها من السلع، ولكنها توفر مزيدا من التنوع في محفظة المستثمرين.[/color]
[color=green]ووفقاً لدراسة أعدتها "إرنست آند يونغ"، التي أظهرت تقدم الذهب عن الفحم كمصدر للسلعة الأكثر رواجاً في عام 2010 بالتزامن مع الزيادة في أسعار الذهب، وصل عدد صفقات الذهب إلى 505 صفقات في عام2010 بقيمة تراكمية بلغت 33.1 مليار دولار، ما يمثل 38% من كافة صفقات التعدين والمعادن و27% من حيث القيمة العالمية. وأدى ارتفاع أسعار الذهب إلى ارتفاع قيمة الأصول، وبناء عليه، ارتفع متوسط حجم الصفقة أيضاً، بزيادة قدرها 87% على أساس سنوي بقيمة 65 مليون دولار.[/color]
[color=green]وعن أسباب ارتفاع أسعار الذهب ذكرت الدراسة أن جميع أصول الملاذات الآمنة تبلى بلاء حسناً، تتمثل الميزة الإضافية التي يتمتع بها الذهب في عدم ارتباط قيمته بالموارد المالية الحكومية، [/color]
نشر بتاريخ 29-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة