كيف تقود التاجر في داخلك نحو تاجر ناجح؟
محمد ابو ياسين
مشترك منذ 10-1-2012
مواضيع محمد ابو ياسين
ردود محمد ابو ياسين
كيف تقود التاجر في داخلك نحو تاجر ناجح؟


لكي تصبح تاجرًا ناجحًا يجب أن يكون لديك رأس مال مخاطر كافي, الخسارة التي منه ( أو أجزاء منه ) لن تدمر روحك المعنويّة تمامًا - يجب أن تكون قادر أن تتعامل مع هذه المحنة بهدوء و هذا لا ينبغي أن يحقّق أسلوب حياتك بأيّ حال . يجب أن يكون عقلك في السّوق, ليس على إيراداتك . يجب أن تركّز على مهمّة التّبادل و يجب أن تبقى هادئًا, لعمل قرارات المتاجرة المناسبة . لا ينبغي أن تستخدم بقايا إيراداتك الأخيرة أبدًا للمتاجرة - المسئوليّة و الضّغط سيكونان كبيران جدًّا, و عقلك سيتوه نحو مكاسبك, و ليس نحو وضع السّوق, لهذا أحتمالات الأخطاء ستكون كبيره.

التّجارة بشكل دفاعيّ .
في فصول كرة القدم, أهمّ قاعدة للعب الدّفاع, ليس الهجوم . فكّر فيما كان يمكن ان تخسره بع-.-.-.-. ما كان يمكن ان ت-.-.-.-.به . توقّع الافتراضات و خطّط قدمًا, بدلاً من تلقي الأمر . افترض للمتاجرة بشكل دفاعيّ, أن السّوق سيخالفك . احسب أقصى انخفاض ممكن . اضبط نقاط توقّفك, إذا لزم الأمر, إلى حيث تكون مرتاحًا . طوّر خطّةً للتّهرّب من السّوق . ثمّ إذا تحرّك السّوق ضدّك, أنت مستعد. احم ما لديك .

طوّر خطّةً متاجرة وأرتبط بها .
ينبغي أن يعمل كلّ تاجر على تنميه ومنهجة أسلوبه في التجاره . فعلم المنهج, أو نموذج المتاجرة, ربّما يكون على أساس عوامل جوهريّة,او المؤشّرات التّقنيّة أو كليهما . قبل أن تأخذ أي مركز في السّوق, تأكد من أن منهجك للتجارة صحيح و مربح . من المهمّ في خطّتك للتجاره هو تحديد مقدار خسارتك للمركز . إذا وصلت إلى ذلك الحدّ . اخرج . التزم بخطّتك و تجنّب تجارة الرّغبة .

إذا كنت لا تتبع خطة, أوليس لديك أيّ خطّة . فأنت بحاجه لخطّة متاجرة صحيحة تستطيع بها ان تتسلح بالثقه التي ستحتاجها كثيرا وأنت تواجه الأتجار تحت الضغط. فبأتباعك للتّوجيهات المعيّنة, سوف تقلل من أجتمالات التجاره المتهوره . لا تتبع خطة متاجرة على نحو أعمى, ولكن. إذا لم تتفهم آلية السّوق أو إذا كان توازنك العاطفيّ مختلًّا بشدّة, اقفل جميع مراكزك . ودائما ضغ في استراتجيتك ان لا تستثمر بناء على أشاعات, فهذا المال هو مالك الذي نضعه في خطر . قم بدراستك قبل الدخول في السوق .

تحكّم في عواطفك .
تذكر دائما بأن كافة تجار العملات يعانون من درجة عاليه من الضغوط وأحيانا يتكبدون خسائر جسيمه. ويعيشون القلق و الإحباط و الاكتئاب و أحيانًا اليأس فهذا كله جزء من لعبة تجارة العملات . ولكي تستطيع ان تصبح تاجرا مثاليا فيجب عليك تعلم القدرة على التّحكّم في هذه العواطف . لا تترك لهذه العواطف أن تحكم السّيطرة على تجارتك . تمتغ بتركيز عالي وثقه مركّزة على ما تفعله . فالتّجارة يجب أن تكون على أساس قرارات منطقيّة مطّلعة, ليست على عواطف و غشم . ولا بد ان تتعلم أخذ يوم إجازة عرضيهّ في الأسبوع فذلك سيساعد على تقلبل التّوتّر و المحافطه على اتّجاه إيجابيّ . إذا كنت تعمل جيّدًا, فهذه بحد ذاتها مكافأة جيدة . اذا كان عملك ليس جيدا , فأن أخذ الأجازه ستساعد على تجنّب الصدمات و قد يساعدك لأن ترى السّوق بمنظور مختلف


إذا كنت متشككا, اخرج من السوق .
أن الشكوك قد تظهر أحيانا بأن هنالك شيئا ما خطأ في حساباتك أو خطتك الخروج من السوق هو السبيل الوحيد لذلك خاصة اذا :

1- لا تعرف ماذا تعمل
2- لا يمكن أن تنام ليلاً .


اعرف نفسك .
تحتاج لطبيعة موضوعيّة وقدرة للتّحكّم في العواطف, ولكي تحمل مركز و لا تفقد الرغبه في النوم . فبالرّغم من أنّ الانضباط في التجاره يمكن أن تُطَوَّر التّاجر النّاجح وتجعله يبدو غير منفعل بوجود مراكز في السوق . الأ ات هناك أشياء مثيرة كثيرة تحدث في السّوق اليوميّ, لذا فقد يأخذ التاجر رأيا صارما بأتجاه مركز و قدرةً للوقوف فوق ظروف المدّة القصيرة, أو فأنك ستغيّر رأيك و وضعك كلّ دقائق قليلة .

لا ترتكب حماقات .
إحدى القواعد العامّة والهامه هي ابقاءك في رصيد حسابك على الأقلّ ضعف المال الذي يحتاجه الحساب الهامشي لمركز معين. قم بتقليل عدد المراكز, إذا لزم الأمر, وبالألتزام بتلك القاعدة . فقد تساعدك على تجنّب تجاره القرارات التي تعتمد على أساس كمّيّة المال في حساب هامشك .

اعزل تجارتك اليوميه عن مكاسبك المرغوبة .
لا تأمل في تحرّك كبير في صالح مركز لك في السوق فتجارتك بذلك بكون على أساس الأمل . بالرّغم من أنّ الأمل فضيلة عظيمة في ا لحياة، فمن الممكن ان تكون عائق كبير للتاجر . عندما يأمل أن يراود السّوق مراكزهم ،فعادة ما يخرق كبار المراقبون والمستثمرون قواغد الأتجار الأساسيه

لا تقم بتكوين أراء جديده خلال ساعات العمل .
يجب ان تقرّر خطّة عمل أساسيّة, لا تسمح للتّقلّبات أثناء اليوم أن تزعج خطّتك. فان القرارات التي تتخذ أثناء اليوم ، تكون مبينه على أساس حركة الأسعار أو نشوء خبر ما كثيرا ما تكون مدمّرة . صغ خطّةً تجاره أساسيّةً قبل أن يبدأ السّوق أو قبل فتح اي مركز, ثمّ ابحث عن وقت مناسب لتنفيذ القرار الذي قد اتخذ

خذ قسطاً من الراحةً بين كل متاجرة .
علّق تاجر ناجح . عندما أصل إلى 90 % من الفاعليّة العقليّة اكون قد بدأت في تحقيق حسابًا متعادلاً . أي شيئ دون ذلك اكون قد بدأت في الخسارة .ان أخذ الراحه بين تجارة وأخرى تشاعد على وضع رّؤية موضوعيّةللاسواق, و تميل إلى إعطاء نّظرة جديدة لنفسك و وتؤكد الطّريقة الّتي تريد بها المتاجرة لعدّة أسابيع قادمة .


لا تتّبع الآخرين .
عندما يبدأ الجميع في الشراء, فأنهم حتما سيأخذون بسبب البيع لاحقا وسريعا عندما تكون معظم الخدمات الاستشاريّة ترشح الشراء, على سبيل المثال, التّاجر النّاجح يستعدّ للانتقال إلى العمل المتوازي أو لأخذ مركز بيع .

لا تركن لأراء المحبَطين والمحبِطين.
لا تجعل للمحبطين من حولك تأثيراً على تجارتك ولا تأخذ بكل ما تسمع . والآ فأنك ستقوم بتغيير رأيك في كل لحظه، فأحيانا قد تؤثر عليك احد الأراء السلبية وتجعلك تندم على عدم ابقاء مركزك القديم الذي هو الآن يجني ثماره.

لا تتاجر في عملات كثيرة في أن واحد
ستتعب نفسك كثيرا إذا حاولت أن تحصل على معلومات ومداخل عدّة أسواق . تعلّم معرفة حدّك, و تاجر من خلال هذه الحدود.
نشر بتاريخ 28-1-2012

جميع الحقوق محفوظة تجارة